همسة حب

منورين
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رساله الى من عـصى ربه وظلم نفسه .. متى ستتوب ؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
badboy
حلو جيد
حلو جيد
avatar

عدد الرسائل : 117
العمر : 26
الدولة :
مزاجي :
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رساله الى من عـصى ربه وظلم نفسه .. متى ستتوب ؟؟؟   الإثنين مارس 17, 2008 5:26 am

دخلت ع ـلى مريض في المستشفى .. فلما أقبلت إليه .. فإذا رجل

قد بلــ غ من الــ ع ــمر أربعين سنة .. من أنظر الناس وجها ..

وأحسنهم قواما ..

لكن ج ـسده كله مشلول لا يتــ ح ـرك منه ذرة .. إلا رأسه وبــ ع ــض رقبته

لو أخذت فأسا وقطّــ ع ـــت ج ـسده من رج ـليه إلى صدره لما شــ ع ــر بشئ

لا يدري أنه خرج منه بول أو غ ــائط إلا إذا شم الرائـ ح ــة يلبسونه

ح ــفائظ كالأطفال يــ غ ــيرونها كل يوم .. دخ ــلت غ ــرفته .. فإذا ج ــرس

الهاتف يرن .. فصاح بي وقال : يا شيخ أدرك الهاتف قبل أن

ينقطـ ع الاتصال ... فرفــ ع ــت سماع ــة الهاتف ثم قربتها إلى إذنه

ووضــ ع ــت مــ خ ــدة تمسكها ... وانتظرت قليلا حتى أنهى مكالمته ...

ثم قال يا شيخ أرجــ ع السماع ــة مكانها ..... فأرجــ ع ــتها مكانها ..

ثم سألته منذ متى وأنت ع ــلى هذا الحال فقال منذ

ع ــشرين سنة .. وأنا مشلول ع ــلى هذا السرير !!




وحدثني أحد الفضلاء

أنه مر بــ غ ــرفة في المستشفى .. فإذا فيها مريض يصيح بأع ــلى

صوته .. ويئن أنينا يقطــ ع القلب ... قال صاح ــبي : فدخ ــلت ع ــليه ..

فإذا هو جسده مشلول كله وهو يــ ح ــاول الالتفاف فلا يستطيــ ع

فسألت الممرض ع ــن سبب صياح ــه .. فقال : هذا مصاب بشلل تام ..

وتلف في الأمــ ع ــاء .. وبــ ع ــد كل وجبة غ ــداء أو ع ــشاء يصيبه ع ــسر

هضم فقلت له : لا تطــ ع ــموه طــ ع ــاما ثقيلا .. جنبوه أكل اللــ ح ــم ..

والرز.. فقال الممرض : أتدري ماذا نطعمه .. والله لا ندخل إلى

بطنه إلا الــ ح ــليب من خلال الأنابيب الموصلة بأنفه وكل هذه

الآلام ليهضم هذا الحليب !!!





وحدثني آخر

أنه مر بــ غ ــرفة مريض مشلول أيضا لا يتحرك منه شيئا أبدا

قال : فإذا المريض يصيح بالمارين .. فدخلت عليه فرأيت أمامه

لوح خشب عليه مصحف مفتوح .. وهذا المريض منذ ساع ــات ..

كلما انتهى من قراءة الصفحتين أع ــادهما .. فإذا فرغ منهما أع ــادهما

لأنه لا يستطيع أن يتحرك ليقلب الصفحة ولم يجد أحدا يساعده

فلما وقفت أمامه قال لي : لو سمحت .. أقلب الصفحة... فقلبتها ..

فتهلل وجهه .. ثم وجه نظره إلى المصحف وأخذ يقرأ

فانفجرت باكيا بين يديه .. متــ ع ــجبا من حرصه .. وغ ــفلتنا !!!!!!!!



وحدثني ثالث

أنه دخل على رجل مقعد مشلول تماما في أحدى المستشفيات

لا يتــ ح ــرك إلا رأسه .. فلما رأى حاله .. رأف به وقال :

ماذا تتمنى .. ظن أن أمنيته الكبرى أن يشفى ويقوم ويقــ ع ــد ..

ويذهب ويجيء ..

فقال المريض .. أنا عمري قرابة الأربعين ...

وع ــندي خمسة أولاد وع ــلى هذا السرير منذ سبــ ع سنين

والله لا أتمنى أن أمشي .. ولا أن أرى أولادي .. ولا أع ــيش مثل

الناس !!

قال : ع ــجباً .. إذن ماذا تتمنى ؟؟

فقال : أتمنى أني أستطيــ ع أن ألصق هذه الجبهة ع ــلى الأرض ...

وأسجد كما يسجد الناس !!!

وأخبرني أح ــد الأطباء

أنه دخل في غ ــرفة الإنــ ع ــاش ع ــلى مريض .. فإذا شيخ كبير ..

ع ــلى سرير أبيض وجهه يتلألأ نورا ..

قال صاح ــبي : أخذت أقلب ملفه فإذا هو قد أجريت له ع ــملية في

القلب .. أصابه نزيف خلالها .. مما أدى إلى توقف الدم ع ــن بــ ع ــض

مناطق الدماغ .. فأصيب بــ غ ــيبوبة تامة

وإذا الأجهزة موصلة به .. وقد وضــ ع على فمه جهاز للتنفس

الصناع ـــي يدفــ ع إلى رئتيه تســ ع ــة أنفاس في الدقيقة

كان بجانبه أح ــد أولاده .. سألته ع ـــنه ..

فأخبرني أن أباه مؤذن في أح ـــد المساجد منذ سنين

أخذت أنظر أليه ... حركت يده .. حركت ع ــينيه .. كلمته ..

لا يدري عن شئ أبدا .. كانت حالته خطيرة

اقترب ولده من أذنه وصار يكلمه .. وهو لا يــ ع ــقل شيئا

فبدأ الولد يقول .. يا أبي... أمي بخير .. وأخواني بخير ....

وخالي رجــ ع من السفر .. واستمر الولد يتكلم .. والأمر ع ــلى

ما هو ع ــليه ... الشيخ لا يتحرك .. والجهاز يدفــ ع تســ ع ـة أنفاس

في الدقيقة !!

وفجأة قال الولد ... والمسجد مشتاق إليك .. ولا أحد يؤذن فيه

إلا فلان ويخطئ في الأذان ومكانك في المسجد فارغ ..

فلما ذكر المسجد والأذان .. اضطرب صدر الشيخ .. وبدأ يتنفس

فنظرت الجهاز فإذا هو يشير إلى ثمانية ع ــشر نفسا في الدقيقة ....

والولد لا يدري .. ثم قال الولد : وابن ع ــمي تزوج .. وأخي

تخرج ..... فهدأ الشيخ مرة أخرى وع ــادت الأنفاس تســ ع ــة يدفــ ع ــها

الجهاز الآلي .. فلما رأيت ذلك أقبلت إليه حتى وقفت ع ــند رأسه ..

حركت يده .... ع ــينيه .. هززته .. لاشيء كل شيء ساكن ..

لا يتجاوب مــ ع ــي أبدا .. تــ ع ــجبت !!

قربت فمي من أذنه ثم قلت : الله أكبر .... حي ع ــلى الصلاة ...

حي ع ــلى الفلاح

وأنا أسترق النظر إلى جهاز التنفس .. فإذا به يشير إلى

ثمان ع ــشرة نفس في الدقيقة !!!



فلله دُرّهم من مرضى بل والله نحن المرضى .. رجال قلبهم مــ ع ــلق

بالمساجد ..... نــ ع ــم

رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيــ ع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء

الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار*

ليجزيهم الله أحسن ماع ــملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق

من يشاء بــ ع ــير حساب ..

فأنت يا سليما من المرض والأسقام .. يا مــ ع ــافى من الأدواء والأورام

يامن تتقلب في النــ ع ــم ... ولا تخشى النقم !!!

ماذا فــ ع ــل الله بك فقابلته بالــ ع ــصيان !! بأي شيء آذاك ؟!

أليست نــ ع ــمه ع ــليك تترى .. وأفضاله ع ــليك لا تحصى ؟

أما تخاف أن توقف بين يدي الله ع ــدا

فيقول لك: ع ــبدي ألم أصح لك بدنك ... وأوسع ع ــليك في رزقك ..

وأسلم لك سمــ ع ــك وبصرك ؟

فتقول بلى .. فيسألك الجبار : فلم ع ــصيتني بنــ ع ــمي ..

وتــ ع ــرضت لــ غ ــضبي ونقمي ؟!!

فــ ع ــندها تنشر في الملأ ع ــيوبك .. وتــ ع ــرض ع ــليك ذنوبك

فتباًّ للذنوب .. ما أشد شؤمها .. وأع ــظم خطرها ،،،

وهل أخرج أبانا من الجنة إلا ذنب من الذنوب !!

وهل أغ ــرق قوم نوح إلا الذنوب !!

وهل أهلك ع ــادا وثمود إلا الذنوب !!

وهل قلب ع ــلى قوم لوط ديارهم .. وع ــجل لقوم شــ ع ــيب ع ــذابهم

وأمطر على أبرهة حجارة من سجيل .. وأنزل بفرع ــون الــ ع ــذاب

الوبيل إلا المــ ع ــاصي والذنوب ؟!!!!!!!!!


هل اذا اصبت بمرض سؤال موجه لك هل الندم سينفعك ؟؟؟؟



منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رساله الى من عـصى ربه وظلم نفسه .. متى ستتوب ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همسة حب :: الأقسام العامة :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: